أخبار هامة
   

ابتكار نظام كمبيوترى جديد يقلص حوادث الطرق بنسبة 18 %

28 أكتوبر, 2016

11755727_10205801812177530_1555351319800005838_nunnamed-87دكتور اسامه عبدد الرؤوف : نامل فى تطبيق الفكرة على ادارات المرور قريبا

توصل فريق عمل طبى من اعضاء هيئة التدريس بالمعهد القومى للكبد بجامعة المنوفية بالتعاون مع دكتور اسامه عبد الرؤوف وكيل كلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة الى ابتكار نظام كمبيوترى جديد يعد الاول من نوعه لاجراء التحاليل الطبية اللازمة للسائقين والمواطنين من المصابين بمرضى الكبد والذين يتعرضون للاصابة بالاغماءات والغفوات البسيطة اثناء قيادتهم للسيارات مايتسبب اثر فقدان تركيزهم العصبى لوقوع كوارث مرورية شديدة حيث اكدت اخر الاحصائيات العلمية ان 18 % من حوادث الطرق فى مصر تقع بسبب الغفوة التى تصيب مرضى الكبد لثوانى قليلة اثناء قيادتهم للسيارات بالطرق السريعة وقد التقينا بالدكتور اسامه عبد الرؤوف صاحب ذلك الابتكار ليوضح لنا تفاصيله واسراره وفوائده
” خاص ” – زهرة المنوفية
*لديكم فكرة جديدة تساهم فى الحد من حوادث الطرق ؟
** نعم حيث قمنا بالتعاون مع مسؤلى المعهد القومى للكبد بجامعة المنوفية لتنفيذ فكرة جددة من نوعها تهدف للحد من معدلات حوادث الطرق ونزيف الاسفلت الناتج عن الغيبوبة الكبدية لدى المواطنين والسائقين المصابين بامراض الكبد حيث تبين ان اصابة السائق بغفوة لمدة ثوانى قليلة او دقائق بسبب اعراض المرض تتسبب حسب الاحصاءات الرسمية فى حدوث 18 % من نسبة الحوادث المرورية بالبلاد

*وهل تساعد هذه الفكرة فى مواجهة ارتفاع تكلفة التحاليل الطبية للمرضى؟
** لاشك ان التحاليل الطببية التى تجرى بالمعامل الخاصة لقياس معدلات الاصابات بتلك الغفوات تكلف المرضى اموالا باهظة فوق الطاقة وتمثل عبئا اقتصاديا كبيرا على كاهل المواطنين وتهدر المزيد من الوقت والجهد ومن ثم فقد قمنا بالاستعانة بالزملاء من اعضاء هيئة التدريس باقسام النفسية والعصبية بكلية الطب بجامعة المنوفية لابتكار تطبيق كمبيوترى يساهم فى اجراء تحاليل طبية مناظرة تماما لما يقوم به المرضى بالمعهد القومى للكبد لكن بالاعتماد على نظام كمبيوترى فريد من نوعه

*وضح لنا طبيعة تلك التحاليل ومايتعرض له المريض من اختبارات؟
**اجرينا تطبيق للفكرة هو الاول من نوعه وحصلنا من خلاله على براءة اختراع وهو عبارة عن برنامج كمبيوترى يقيس التركيز العصبى فى خلال مدة زمنية اقصاها ربع ساعة من خلال 6 اختبارات يتعرض لها مريض الكبد ويسبقها تمرين لمدة دقيقة ونصف قبل اجراء تلك الاختبارات والتى تصلح لاجرائها كذلك على من لايجيدون القراءة او الكتابة من خلال متسلسلة حسابية نقوم بتدريبه عليها وتمكنا من خلال ذلك النظام الكمبيوترى من قياس مدى درجة وعى وتركيز المريض ونستخلص من ذلك الاختبار العصبى ابرز النتائج والقيام بتحليلها

*وهل كانت العينات التى اجريت عليها التجربة كافية ومطمئنة ؟
**قمنا بقياس تلك الاختبارات على عينات من المرضى بمعهد الكبد تضمنت 150 مريض من خلال التواصل مع الاطباء المعنيين بعلاج المرضى واجرينا التحاليل الخاصة بهم من خلال برنامج على جهاز الكمبيوتر وقد تبين من نتائج التحاليل التى اجريت لهم تقارب شديد جدا فى النتائج الخاصة بنسبة 84 % للتحاليل الطبية و82% للتحاليل الكمبيوترية

*هل ذلك التطبيق الجديد قابل لاستخدامه بصورة واسعة؟
** نامل لاحقا فى تعميم ذلك النمط الجديد من التحاليل بالكمبيوتر واستخدالامه فى ادارات المرورومن ثم فان الفوائد المرجوة من ذلك النظام الجديد ستكون مبهرة ويكفى ا ناثرة الايجابى سيمتد لتجنيب مصر العديد من الحوادث المرورية خاصة وان الفارق شديد البون هنا فالتحاليل التى اجريت من خلال جهاز الكمبيوتر توفر فى الوقت والجهد والنفقات الباهظة التى يتكبدها مريض الكبد خاصة كما تبين لنا ان النتائج بين النوعين من التحاليل كان متقارب بدرجة كبيرة جدا

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status