أخبار هامة
   

“خاص”..أغرب قضايا الجاسوسية مع جهاز الموساد الاسرائيلى

13 نوفمبر, 2016

نروى كواليس حياة جاسوس المنوفية:
زير نساء ..ولص محترف ..وعاق لاهله ..واسير لنزواته!

كانت قرية البتانون بمحافظة المنوفية على موعد مع مفاجاة من العيار الثقيل اثر قيام المخابرات المصرية بكشف النقاب عن شبكة تجسس خطيرة على الامن القومى المصرى كان العنصر الفاعل فيها مواطن من اهالى القرية يدعى رمزى الشبينى والذى اخذ يرمح بين اقرانه واصدقائه سنوات طويلة دون ان يدر احد بحقيقة قصته المثيرة لكونه احد اخطر جواسيس جهاز الموساد الاسرائيلى والذى تم زرعه لجلب الاخبار والاسرار عن كثير من المواقع الهامة بالتعاون مع المدعوة سحر سلامة من اهالى مدينة شبين الكوم ليقع الاثنين فى قبضة رجال المخابرات المصرية التى وجهت ضربة عنيفة للعدو الصهينى
من جانبها انتقلت ” الزهرة” لقرية البتانون مسقط راس الجاسوس لرصد الحكاية من اولها لاخرها بكامل فصولها الخفية ونقلنا اسرارا حول هوية ذلك الجاسوس ومدى علاقته بالاخرين الذين الجمتهم الصدمة المدوية
 فى البداية كان اللقاء مع ايمان سعد –مطلقة المتهم بالتجسس- والتى ماان قمت بابلاغها الخبر بان طليقها رمزى الشبيى قد القى القبض عليه بتهمة التخابر والتجسس لصالح الكيان الاسرائيلى حتى همت باطلاق زغروته جلجلت فى فضاء المكان الذى تجلس فيه بعيادة احد الاطباء بقرية البتانون حيث تعمل كسكرتيره بحثا عن لقمة عيش شريفة تسد بها رمق ابنها سيف الذى انجبته من طليقها الجاسوس قبل ان يتركها مغادرا الى ايطاليا بحثا عن الثراء والمال
وقالت ايمان وسط فرحة عارمة “حسبى الله ونعم الوكيل فيك يارمزى اخيرا جاء اليوم الذى افرح فيه من قلبى وارى عدالة السماء تنتقم لى منك جزاءا وفاقا لما الحقت بى من اذى حقا ان الله يمهل ولايهما ووسط تنهيدة طويلة ودمعة سقطت على وجنتيها قالت ايمان :لقد ازاقنى المرار كله ولم يرحم ضعفى وكنت اعلم بعلاقاته النسائية ومجونه ولكنى تصبرت من اجل ابنى سيف الذى رزقنى الله به وهو درة حياتى حيث طلقنى الشبينى ورمانى بلا رحمة ولم يوافق على منحى ابسط حقوقى الزوجية بالحصول على شقة المعيشة من اجل ابنه واتهمنى بالترتيب للزواج من اخر والسطو على الشقة
واسترسلت ايمان قائلة:لم اكن اتوقع ان يصل به الامر الى هذا الحضيض والانحطاط بان يخون بلدة ويتحول لجاسوس لصالح اليهود لكنها النهاية الطبيعية لكل جاحد كذوب لم يراع الله فى النعم التى منحها اياه فكان الجزاء من جنس العمل
وانتقلنا الى منزل العائلة بالقرية ووسط حالة من الوجوم والذهول الشديد التقينا رضا الشبينى شقيق الجاسوس والذى فاجانى بانه على علم منذ سويعات قليلة بحقيقة موقف شقيقة رمزى الجاسوس قائلا:يعلم الله اننا ننحدر من اسرة طيبة المنبت وليس لنا دخل فى اى شيئ من هذا القبيل لكننا ازاء ذلك لانملك الا ان نتبرا منه متسائلا:لماذا فعل هذا ؟! كل كنوز الدنيا لاتكفى مالحق بنا من العار والمهانة بسبب هذه الفعلة البشعة
وقال رضا :كان رمزى على شقاق معنا وقام بشكواى من قبل بالوحدة المحلية على البناء بمنزل العائلة لكننى وقتها سامحته وكان دائم التنقل باوروبا منذ 2009 ولم التقي هالا مرات معدودات وبالصدفه البحت هاما وانه اصبح هكذا متورطا بالتخابر مع الكيان الصهيونى فمن الان لم يعد يلزمنا وقد تبرانا منه جميعا
فى نفس الوقت كانت الفاجعة الكبرى بمنزل زوجة الجاسوس فريال الجعارة والتى ذهبت فى نوبات من البكاء الهيستيرى غير مصدقة ان مصيرها ومصير اولادها قد ارتبط للابد بسيرة هذا الجاسوس والذى كان بمثابة زوج على الورق فقط واضاف السيد الجعارة –شقيقها- اننا قد اعتبرنا رمزى الشبينى فى عداد الموتى والممنقليت الى رحمة الله تعالى منذ ستوات عديده ونحن قد اعلنا تبرئنا منه تماما ونقوم بكفالة اختى واولادها بعيد عن هذا الجاسوس ولو انه خرج من هذه الواقعة جدلا سوف اضربة بالنار
واكد عبودة العشماوى –رجل اعمل- انه استقبل الجاسوس فى البداية للعمل لدية باحد المولات التى يمتلكها فى مدخل قرية البتانون ليتكسب وينفق على اسرته الا انه اكتشف بعد ذلك خيانته للامانه وقيامه بسرقة عدد من الاجهزة الكهربائية من المول التجارى وعلى الفور قام بطرده بعد ان قام بالتوقيع على ايصالات امانة بالمبالغ التى قام بسرقتها لكن كل شيئا صبح سراب الان بعد القاء القبض عليه فى تلك النكبة والكارثة غير المتوقعة
تركنا قرية البتانون وسط مشاعر غاضبة وسخط عارم على رمزى الشبينى جاسوس الموساد والذى تحول بسبب انفلاته وعلاقاته النسائية المتعددة الى مجرد ذكرى سيئة يرددها الاهالى باستهجان شديد خاصة وانه قد ترك ميراثا لكل ذى صله به قوامه الحصاد المر
%d8%a7%d9%8a%d9%85%d8%a7%d9%86-%d9%85%d8%b7%d9%84%d9%82%d8%a9-%d8%ac%d8%a7%d8%b3%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d8%aa%d8%af%d8%b9%d9%88-%d8%b9%d9%84%d9%8a%d9%87%d9%85%d8%b7%d9%84%d9%82%d8%a9-%d8%ac%d8%a7%d8%b3%d9%88%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d9%88%d9%81%d9%8a%d8%a9-%d8%ba%d9%8a%d8%b1-%d9%85%d8%b5%d8%af%d9%82%d8%a9-%d9%84%d9%85%d8%b5%d9%8a%d8%b1%d8%a9

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status