أخبار هامة
   

“خواطر وطنيةبعيدا عن السياسة.”.بقلم/ د.حمدى المرزوقى

19 نوفمبر, 2016

رسالة الي السيد الرئيس. أحيانا ما نجد علي صفحات التواصل الإجتماعي والنت عناوين تقترح علي المواطنين… ماذا يمكن ان تقول للسيد الرئيس لو فرض وتقابلت مع سيادته …وكان هذا اللقاء المقترح نوعا من الخيال العلمي فيما مضي والآن نراه يحدث كثيرا مع مواطنين بسطاء ويحسب هذا للسيد الرئيس … ولهذا كنت انتهز فرصه ذكري ميلاد السيد الرئيس 19 نوفمبر واتخيل حدوث تلك المقابله معي فياتري ماذا يمكن ان تقول لسيادته في تلك المقابله…. سوف أذكره بأنه جاء من الارض الطبيه (أرض المنوفيه ) التي خرج منها العديد من القاده فعلي سبيل المثال ثلاثه رؤساء الجمهوريه قبل سيادته وهم السادات.. مبارك .. عدلي منصور مع الاحتفاظ بالالقاب.. اكثر من نائب الرئيس منهم حسين الشافعي ومحمود فوزي … ووزراء حربيه ودفاع منهم شمس بدران-محمد فوزي-الجمسي-أمين هويدي-صدقي صبحي وايضا وزراء داخليه منهم أحمد رشدي الذي لا يتكرر كثيرا وذكي بدر وعبد الحليم موسي وأيضا الكثير الكثير من الساده الوزراء في كل التخصصات الفنيه الهامه والكثير الكثير من رجال القضاء والنيابه والعديد من رؤساء الوزرات أبرزهم الجنزوري الاقتصادي الكبير وفي كل مجالات الفن والعلوم والآداب والصحافه والإعلام… أنني مازلت اتذكر مقوله كنت اكررها كثيرا في الفتره التي كلفت بالعمل وكيلا للوزاره بالمنوفيه في الفتره من 2007الي2011 حيث كنت أكرر. . ان السماء اذا أمطرت علي أرض المنوفيه انبتت رجالا متميزون وقادت.. لهذا لم يكن غريبا ان يأتي الرئيس الحالي من أرض المنوفيه الطيبه .. وبالتحديد من المؤسسه العسكريه والتي نفخر كثيرا بها حيث أنها قمه الانضباط ولم تتأثر بالفوضي بعد أحداث 25 يناير 2011 بل ظلت متماسكه وصمام الأمن والأمان بأنها تضم ولكل فخر خير اجناد الارض. .. تسلمت ياسياده الرئيس مسئوليه الرئاسة وكانت حاله الانهيار بالدوله تشمل جميع المؤسسات أما الانضباط بالعمل فلا يوجد تماما أصبح الجميع يتكلمون كثيرا ولا يعملون إلا قليلا… مئات المصانع لا تعمل منها حوالي الألف مصنع التي إنشائها الزعيم عبد الناصر والتي كانت فخرا لمصر… مصانع المحله الكبري العالميه اصبحت خاويه والتي كانت يوما ما تصدر المنتجات الراقيه الي كل دول العالم المتقدم وتقدم منتاجتها الجيده للمواطن المصري بسعر زهيد ..كان جمال عبد الناصر يحاول الإنتاج المحلي من الابره الي الصاروخ ونحن الأن نستورد من الابره حتي الصاروخ بل حتي فانوس رمضان ولعب الأطفال … ناهيك عن السلع الاستراتيجيه من الحبوب والزيوت .. لقد اصبحنا نعاني من خلل شديد في السياسه الصنفية الزراعيه. . نزرع ما لا نحتاج اليه ونستورد الكثير مما نحتاج اليه فعلا وبالعمله الصعبه.. كل هذا أدى الي إنهيار الرصيد الاحتياطي من العمله الصعبه وخاصه الدولار .. وأصبحنا نطلب المساعده يمينا وشمالا من كل الذين كنا نمد لهم يد العون بالمساعدة الي الأمس القريب ومازالوا يطلقون علي النقود حتى الأن اسم المصاري … أما مؤسسات البحث العلمي المختلفه فهي الأن في حاله بيات شتوي طويل او سكون غير مرغوب فيه … اما عن تحرير الجنيه المصري.. فقد أدي إلى انفلات غير مسبوق في جميع الأسعار ويري الشعب البسيط المحب لوطنه لو أن تلك الزيادات في الأسعار تعود الي ميزانية الدوله لتحسين الموازنه بها ما أصاب الناس الحزن ولكن للأسف يعود الكثير منها الي جيوب التجار الجاشعين … إن ظهور ما يسمي طبقه رجال الأعمال والذين أثروا ثراءا فاحشا بكل الطرق الممكنة دون ان يسددوا ما عليهم من ضرائب الدوله… بل إن الكثيرين منهم اتجهو الي العمل السياسي وامتلاك وسائل الإعلام سواء منها المقروءه أو القنوات الفضائية يعملون ليل نهار علي تسميم أفكار الجماهير وتوجيهه إلى ما يرغبون كان لا بد من إستعراض تلك المشاكل والحاله العامه علي عجل والآن أيضا نحاول سريعا سرد طرق ووسائل الاصلاح من وجهة نظرنا 1-لابد من سرعه اعاده الانضباط لوسائل الانناج ومؤسسات الدوله….2- اعاده تشغيل وتطوير المصانع المعطله منذ سنوات طويله وخاصه مصانع الغزل والنسيج وأيضا صناعه الحديد والصلب بحلوان…3- لا بد من وضع طريقه عمليه للسيطره علي إرتفاع وانفلات الأسعار الغير مسبوق والذي يعود بالنفع على التجار ورجال الأعمال. ..4- تطبيق أسس العداله الأجتماعية فلابد ان يساهم جميع أبناء الوطن في اعاده بناء وتنميه الوطن بدءا بالكبير قبل الصغير وذلك بفرض الضرائب التصاعديه ليس فقط علي الموظفين والعاملين بالدوله..5- فحص ملفات مافيا الاستيراد من الخارج … 6- ان الفساد المالي والإداري لا يقل خطرا علي مستقبل الأمه من الإرهاب المسلح ولهذا لابد من وضع طريقه سريعه لمحاربه الفساد .
سياده الرئيس مازلت أتذكر مقوله لشيخ الدعاه الشعراوي يقول فيها… أعلم انك اذا وجدت فقير في بلادنا فأعلم ان هناك غنيا قد سرق
. معذره يافخامه السيد الرئيس فإنني لم أتقدم لسيادتكم بعد بالتهنئة في ذكري يوم ميلادكم فلنا الشرف ان نقول كل عام وفخامتكم بكل الخير والصحه والسعادة …. وبلدنا الغالي مصر في أمن وأمان واستقرار تحيا مصر .تحيا مصر .. تحيا مصر
********************************************
كاتب المفال: استاذ متفرغ بمعهد بحوث المحاصيل الحقلية
.

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status