أخبار هامة
   

سياحة الزهرة..”قصر البارون وحكاية عشق ملياردير بلجيكى لمصر”

25 نوفمبر, 2016

قامت ادارة الوعى الاثرى بالجماليه بزيارة قصر البارون إمبان والذى يعد تحفة معمارية فريدة من نوعها وقد شيده المليونير البلجيكي البارون ادوارد إمبان فى 20 سبتمبر 1852 – 22 يوليو 1929
، وقد جاء البارون الذي إلى مصر من الهند في نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس،
ويقع القصر في قلب منطقة مصر الجديدة بالقاهرة وتحديداً في شارع العروبة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى مطار القاهرة الدولي
ويشرف القصر على شارع ابن بطوطة وابن جبير وحسن صادق.في نهاية القرن التاسع عشر، بالتحديد بعد عدة سنوات من افتتاح قناة السويس، رست على شاطئ القناة سفينة كبيرة قادمة من الهند،
وكان على متن هذه السفينة مليونير بلجيكي يدعى إدوارد إمبان، كان “إدوارد إمبان” يحمل لقب بارون وقد منحه له ملك فرنسا تقديرا لمجهوداته في إنشاء مترو باريس حيث كان “إمبان” مهندسا متميزا،
لم تكن هواية “إدوارد إمبان” الوحيدة هي جمع المال، فقد كان يعشق السفر والترحال باستمرار، ولذلك انطلق بأمواله التي لا تحصى إلى معظم بلدان العالم،
طار البارون إلى المكسيك ومنها إلى البرازيل، ومن أمريكا الجنوبية إلى أفريقيا حيث أقام الكثير من المشروعات في الكونغو وحقق ثروة طائلة
، ومن قلب القارة السمراء اتجه شرقا إلى بلاد السحر والجمال. الهند وسقط المليونير البلجيكي في غرام الشرق وصل البارون “إمبان” إلى القاهرة، ولم تمضِ أيام حتى انطلق سهم الغرام في قلب المليونير البلجيكي. وعشق الرجل مصر لدرجة الجنون واتخذ قرارا مصيريا بالبقاء في مصر حتى وفاته.
وكتب امبان في وصيته أن يدفن في تراب مصر حتى ولو وافته المنية خارجها.
وكان طبيعياً على من اتخذ مثل هذا القرار أن يبحث له عن مقر إقامة دائم في المكان الذي أحبه. وكان أغرب ما في الأمر هو اختيار البارون “إمبان” لمكان في الصحراء، بالقرب من القاهرة.
صديق الموقع- عاطف الربعىreceived_970558533049762received_970558519716430received_970558543049761received_970558533049762received_970558523049763

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status