أخبار هامة
   

ضى الكلام: بقلم محمد الشامى

11 سبتمبر, 2016

unnamed-31

للكلمة ضياء وبريق وكما قالوا فالكلمة نور وبعض الكلمات قبور ولاهمية الكلمة وفحواها فقد ذكرها رب العالمين فى قران يتلى الى يوم الدين مشيرا سبحانه جل فى علاه الى ان الكلمة نوعين اما طيبة المنشا او خبيثة ووصف ربنا تعالى الطيب من الكلام بانه كالشجرة الطيبة اصلها ثابت وفرعها فى السماء بينما ذكرت الكلمة الخبيثة بالشجرة الخبيثة والتى كان لابد من اجتثاثها من فوق الارض فمالها من قرار

وعلى هذا الدرب فاننا نستقبل اصدارنا الجديد زهرة المنوفية الاليكترونى على امل ان نملا فضائنا الاليكترونى بمحافظة المنوفية بالنافع والمفيد بل نحن نطمح فى حقيقة الامر الى ماهو اكبر من ذلك اتساعا فنحن هنا لنا رسالة واضحة شعارنا للكلمة عطرها واريجها الفواح فكانت زهرة المنوفية صوت الكلمة الحرة والتى لن تكون عليها قيود من اى نوع كانت اتساقا وانطلاقا من التزامنا بمعايير العمل الصحفى فمهنيتنا تطغى على اى اعتبارات اخرى ونسعى بعون الله لان نكون صوت معبر لكل اهالينا على ارض محافظة المنوفية نسعى معهم لايجاد الحلول المناسبة لمشكلاتهم ولذلك حديث اخر لايتسع له المجال الان

الا اننا الينا على انفسنا ونحن مجموعة من الصحافيين من ذوى الخبرات الكبيرة فى ميدان العمل الصحافى ومعنا كوكبة من المحللين والسياسيين لتبادل الاراء بمنتهى الحرية المسؤلة حتى نساهم بقدر وفير فى خلق اطلاله راقية تلتزم بادق معايير المهنية والشرف الصحفى فلن نخدش حياءا او ننصر ظالما مهما كانت قوته فانها هشه والى زوال نسعى ورفاقى فى هذه التجربة الصحافية الوليدة لان نكون بحق صوتا معبرا مجلجلا لكل مسكين ولكل صاحب قضية حقيقية على الارض الطيبة

ومن هذا المنطلق نعلن اننا لدينا رسالة واضحة وهدف اسمى الا وهو السعى حثيثا على خلق جيل واعد من الكفاءات الصحافية الشابة والتى سنقدم لها ايادينا البيضاء بالعون والمساندة بالتدريب العملى والنظرى والانصهار فى بوتقة الاداء الصحفى الرصين والراقى نرسخ لديهم اصول المهنة ومبادئها التى لاتتجزء نسعى مع شباب الصحافيين من طلبة وطالبات قسم الصحافة بجامعة المنوفية الى خلق جيل واعد يملا الفضاء الرحب بابداعاته الصحفية وها نحن نسير الان على هذا الدرب بفضل مساندة زملاء اعزاء كانوا ومازالوا قامات صحافية سامقة يدافعون عن شرف الكلمة وبريقها ورونقها يقدمون من معين خبراتهم العريضة لشباب الصحافيين لينهلوا من هذا المعين ويرتشفوا من رحيقه وعبيره الاخاذ ولانقول الا مهلا مهلا فالقادم افضل باذن الله بالتعاون والاصرار والارادة واعلاء كلمة الحق والعدل والصدق وما نحن من ذلك ببعيد والله ولى التوفيق 

 

 

 

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status