أخبار هامة
   

ننقل لكم : اول مبارة كرة قدم فى الروح الوطنية قادها ” قس وشيخ ” !

16 أكتوبر, 2016

الاب برنابا والشيخ الدسوقى شاركنا الشباب فى مباراة حماسية لاظهار الروح الوطنية

هى مباراة بين قطبى الامة المصرية ليسوا كالمعتاد ” الاهلى والزمالك ” لكن القطبين هنا هما شطرى الامة المصرية “مسلمين واقباط” ..” شيوخ وقساوسة”.. وبالطبع ليس المهم النتيجة فالجميع لامحالة فائز وباقتدار والمكسب الحقيقى تجسد خلال هذا المشهد الفريد من نوعه والذى قلما ان تجده الا هنا فى مصر المحروسة الا وهو اشتعال جذوة الروح الوطنية والانصهار الحقيقى بمشاعر الحب والتسامح بين الجميع
” الزهرة” رصدت المشهد عن كثب من خلال مبادرة سامية اطلقها شيخ وقس قررا ان يشاركا سويا شباب احدى القرى بمحافظة المنوفية فى اطلاق ضربة البداية ايذانا بانطلاق مباراة لكرة القدم الخماسى فى رسالة ايجابية للمجتمعين الداخلى والخارجى بان نسيج الامة المصرية واحد ومتين حيث خرجت الاهات من حناجر الشباب والمشجعين من اهالى القرية كلما قام القس “برنابا صليب” والشيخ “الدسوقى فوده ” بركل الكرة فى مناخ من البهجة والسعادة
التقينا كلا الطرفين ليتحدثا لنا عن طبيعة هذا المشهد المتميز والذى ماان تم نشرة عبر شبكات التواصل الاجتماعى بالفيس بوك حتى حظى باكبر قدر من الاعجاب والتعليق ونالت الصورة اكبر قدر من المشاركات
بداية قال القس برنابا صليب: كنت اشهد احد الاجتماعات الدورية لبيت العائلة المصرية ومعى اخى الحبيب الشيخ الدسوقى فودة بوصفه احد اعضاء البيت وقبل انعقاد الجلسة شاهدنا احدى المباريات الرياضية بجوارنا فقررنا سويا ان نفعلها ونتوجه للمشاركة فى تلك المباراة كناحية ترفيهية ولادخال البهجة على الجميع وقد كان وما ان نزلنا سويا للملعب حتى صاح الحضور جميعا مرددين عبارة “تحيا مصر”
ويواصل الاب برنابا قائلا: كنا نريد ارسال رسالة واضحة للجميع صغارا وكبارا داخليا وخارجيا باننا جميعنا مصريون لافرق مطلقا بين مسلم ومسيحى فنحن اخوة فى هذا الوطن فالدين للديان والوطن للانسان مشيرا بانه تربى فى قرية بسيطة فى ربوع جيرانه المسلمين دون تفرقه بل كان يشارك وافراد عائلته فى احياء ليالى مولد النبى الشريف بالقرية فضلا عن كونه رياضى قديم سبق له وان مارس لعبة كرة القدم مع رفاقه المسلمين حيث كان يمثل فريق قريته لحراسة المرمى
واضاف الاب برنابا صليب انه منذ ان تم ترسيمى كاهنا وانا احتضن الجميع بالمحبة والمودة بل عندما مرضت زارنى جيرانى المسلمين للاطمئنان على احوالى بل والاكثر من ذلك انى احرص على المشاركة مع اشقائى المسلمين فى كافى الاحتفاليات والمناسبات الاجتماعية والثقافية واذكر انه عندما تم استضافتى فى التلفزيون للحديث فى احدى البرامج فقد استعنت للاستدلال على مااقول بنصوص لاحد عشرة حديثا عن النبى محمد كما ذكرت 15 اية من القران الكريم
وعلى الجانب الاخر تحدث الشيخ الدسوقى فودة احد مؤسسى بيت العائلة وامام مسجد الزعيم الراحل محمد انور السادات بقريته ميت ابو الكوم انه تجمعه علاقات من المودة والصداقة القوية مع الاب برنابا واخرين من الاخوة والاشقاء المسيحيين مشيرا بانه كان حريصا على المشاركة فى تلك المباراة مع اخيه الاب برنابا حتى يعلم الجميع انه فى مصر الحبيبة لافرق مطلقا بين مسلم ومسيحى لاننا اخوه فى هذا الوطن والمعتقدات لله وكثير من المواقف اليومية تشهد ابراز لمعانى الاخوة والتسامح فيما بيننا كما اننا نشارك الاخوة الاقباط فى جميع المناسبات الخاصة بهم ويشهد بيت العيلة كثير من المناقشات والمشاورات الهادفة وللحقيقة فان مشاركتى والاب برنابا فى هذه المباراة حصلت على اعلى مشاركات على الفيس بوك وقدمت صورة ايجابية لطبيعة العلاقة بيننا كمسلمين ومسيحيين فكانت افضل بكثير من ايصال الرسالة بصورة مباشرة سواء من خطبة لامام او موعظة لقسيس كما اننا كنا حريصون على مشاركة الشباب فى انشطتهم الترفيهية
unnamed-6%d8%a7%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%ae-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%b3%d9%88%d9%82%d9%89-%d9%81%d9%88%d8%af%d8%a9%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%a8-%d8%a8%d8%b1%d9%86%d8%a7%d8%a8%d8%a7

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status