أخبار هامة
   

هل سيصبح “الهايبرلووب” وسيلتنا للسفر عبر الزمن؟

28 نوفمبر, 2016

اعداد صفاء الدالى:
أعلنت وكالات الأنباء عن توقيع مذكّرة تفاهم fb_img_1480339681138بين شركة هايبرلووب وحكومة دبي لتدشين ما قيل إنه أسرع قطار في العالم. ركّزت كل الأخبار على حقيقة أن القطار الجديد سوف يسير بسرعةٍ فائقةٍ وينقل الركّاب من دبي إلى “أبوظبي” في 12 دقيقة، ومن دبي إلى الرياض في 48 دقيقة فقط! ولكن هل هذا كل ما في الأمر؟ وهل سيكون “الهايبرلووب” مجرّد قطار آخر سريع؟
هايبرلووب فهي “وسيلة مواصلات جديدة لنقل الناس والبضائع بسرعة الطائرة وسعر تذكرة الباص”.
تقوم فكرة الهايبرلووب على كبسولات لنقل الركّاب تَسَعُ الواحدة منها 28 راكباً، وتسير في أنابيب مفرغة جزئياً من الهواء، يُوجد في مُقدّمة كل كبسولة ضواغط للهواء -المنخفض الضغط أصلاً – لتشكيل وسادة هوائية حول الكبسولة؛ ثُمّ تُحمل هذه الكبسولات باستخدام مُحركات الحثّ الكهربي ذات الحركة الخطيّة؛ وتتحرك الكبسولة خفيفة الوزن خلالَ مُقاومة هواءٍ (شبه منعدمة) بسرعة تصل إلى 1200 كيلومتر/ساعة!” نعم ما قرأته صحيح،” ستسير بسرعة الصوت! هذا يعني أنّ الكبسولة ستقطع مسافة الكيلومتر في 3 ثواني.
هل هذا ممكن من الناحية الهندسية؟
فكرة محركات الحثّ المغناطيسي مُستخدمة بالفعل حالياً في القطارات فائقة السرعة التي صُمّمت لتبلغ سرعة قصوى مقدارها 600 كلم/ساعة لكنّ هذه السرعة محدودة بإمكانيات القضبان الحديدية ومقاومة الهواء وحالة الطقس، لذا يتم تشغيلها بسرعة 320 كم/ساعة فقط في الوقت الراهن!
وفكرة الوسادات الهوائية أيضاً موجودة بالفعل في كراسي التحميل الهوائية التي تُستخدم ككراسي محور في التوربينات الكهربائية، والضغط المنخفض للأنابيب يُوفّر الوصول إلى سرعات عالية، وهو بالضبط ما تنتهجه الطائرات بتحليقها عالياً للوصول لمستويات ضغط منخفض تتيح لها الوصول لسرعات عالية.
ما الجدوى الاقتصادية للهايبر لووب؟
هذا الابتكار الثوري سيوفّر الوقت المُستغرق للتنقل بين المُدن الكبرى التي تفصل بينها مسافة 1500 كيلومتر، أمّا المسافات الأكبر من هذه فستكون طائرات الركاب الأسرع من الصوت أكثر مُناسبة كما يذكر إلون في ورقته البحثية بخصوص الهايبرلوب؛ وباعتماد المشروع كلياً على الطاقة المتجددة، ستُصبح تكلفة المشروع التشغيلية أقل ما يمكن، وهو ما سيجعل تكلفة الرحلة ما بين 20 إلى 30 دولاراً وهو سعر نسبي مُنخفض للغاية؛ وسوف يُدرّ هذا المشروع الدّخل الوفير على الحكومات التي تسعى لتوفير وسائل نقل جماعي منخفضة التكلفة ومدرّة للدخل في الوقت نفسه، على عكس وسائل النقل الحالية التي تَصرف عليها الحكومات لتغطية خسائرها؛ فتكلفة المشروع المبدئية تُعتبر عشر تكلفة شبكة قطارات لنفس المسافة، ليس هذا وحسب ولكن مع ضمانات أعلى لسلامة الركاب.
ماذا عن ضمانات السلامة؟
أنابيب الهايبرلووب ستكون مرتفعة عن الأرض، لتكون أكثر مرونة في مواجهة الزلازل كما أنها مُصممة بشكل هندسي يسمح بإضافة خطوط جديدة كُلّما دعت الحاجة، من دون تعطيل الخطوط القائمة بالفعل؛ والأنابيب معزولة كُليّاً عن عوامل الطقس الخارجية، ولذلك لن تتعطّل رحلتك إذا ساء الطقس، ويتم التحكم في نظام التشغيل بالكامل بشكل إلكتروني وتتم مراقبته من قبل مهندسين مُرتفعي الكفاءة؛ ستقترب نسبة حدوث الحوادث من الصفر، التوقف المفاجئ لا يشكّل خطراً لأن محركات الحث المغناطيسي الخطيّة، لها قصور ذاتي منخفض مقارنة بمحركات الحث الكهربي الدورانية المُعتادة.
شيئاً فشيئاً يقترب الإنسان من كسر الحواجز الفيزيائية، مع الوقت رُبما نقترب من حاجز سرعة الضوء، وعندئذ سيصبح السفر عبر الزمن واقعاً حقيقياً لا خيالاً. الهايبرلووب يُمثّل نقلة ثورية في عالم المواصلات.
يمكن الاستزادة عن معلومات السلامة الخاصة بالهايبرلووب من هذه الورقة البحثية المنشورة على الموقع الرسمي؛ كما أن هذا المقطع -مُتوافر ترجمة فورية للعربية- يلخّص العديد من التساؤلات التي قد تراودك عن الهايبر لووب

Comments

comments

عن الكاتب

الزهرة .. للكلمة عطرها

اعلانات الزهرة

جدنا على الفيس بوك

مساحات اعلانية

اعلان

مساحات اعلانية

اعلانات الزهرة

 DMCA.com Protection Status